:: المدارك ::

 

 

أقـسـام الموقــع
همس الخاطر
أنساق ذاكرة
متابعات
أبحاث ودراسات
إصدارات
نصوص أدبية
موضوعات عامة
مقابلات وتحقيقات
تعليقات سياسية
ثـقـافـة
سِيَر وأعلام
كتابات الأعضاء
قراءات نقدية
قصة قصيرة
القائمة الـعــامـة
تخصيص بياناتك
اتصل بنا
ارسل مقال
دخول الاعضاء
اسم المستخدم

كلمة المرور

لم تسجل بعد؟ تستطيع التسجيل. بعد التسجيل يمكنك تغيير شكل الموقع, والتحكم في التعليقات وإرسال تعليقات بإسمك.
إختـرنا لـــكم
 رجيل الكاتنب السعودي غازي القصيبي
 عن الانتصار المؤقت على الموت
 تسلل مروجي ثقافة الاستسلام
 سقَطَ الصِّهيون
 قصة

سلامي إليك

أنساق ذاكرة
في عيد ميلادك
سلامي إليكِ
عماد

ﻻ تَكْتُمـي الحَـرْفَ وخَلّــهِ
يَبُوحُ بما في النفسِ مكتُــومَ
وانقلي سرّاً نـاءَ القلبُ بــهِ
فـإن سرّي عِـندكِ معلــومُ


بين الضنك و.. زينة الحياة

ثـقـافـة

بين الضنك و.. زينة الحياة

الشيخ مازن المطوري


سؤال:

هل تعتبر هاتان الآيتان متناقضتين: (زين للذين كفروا الحياة الدنيا..)، (ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا...)، لو طبّقنا الآيتين على مجتمع غربي كأحد الدول الأوربية، فهل نفهم من الآية الأولى أنهم يعيشون حياة سعيدة؟ أم من الآية الثانية نعرف أنهم يعيشون في حالة بائسة؟

الجواب:

لا يوجد أي تنافي، بل بينهما غاية الإنسجام، فإن الآية الأولى تمثل مقدمة لما تضمنت الحديث عنه الآية الثانية، فإن تزيين الحياة الدنيا للإنسان يدعوه إلى هوى النفس وشهواتها، وينسيه كل حق وحقيقة، فلا يسعى إلا في سبيل الدنيا وتشكلاتها من جاه ومقام ومال وزينه، ولأجل ذلك يستخدم كل الوسائل في سبيل نيلها، حتى الدين يجعله وسيلة للتميّز لنفر من الناس في سبيل تحقيق مطامحهم.



مضرجاً بدمي

همس الخاطر

مضرجاً بدمي 

روعة يونس


كل ليلة 
يأتني مضرجاً بدمي
كما الفاتحين 
يشهر قلبه من غمده
"خائنةً" أفتح بوابة وطني
طائعة لا أرده
يكبرني بألف عام 
قبل الميلاد


لأجلك الله خلقني

همس الخاطر
لأجلك الله خلقني

سوزان عون

خطواتي محاصرةٌ بين دفّتّي كتاب،
 وأسوار من خيال. 
أسابقُ الفجرَّ لأصلَ
 إليكَ. 


لماً للتشتت...

موضوعات عامة
لمّـاً للتشتت...
علي .أ. دهيني
بين النظرية المادية في النشوء والترقي وثابتة وحدة التكامل في الخلق في العقائد السماوية، تقوم جدليات منذ قرون إلى اليوم، وما زال السعي إلى التفوق الفكري قائماً على كل المستويات والفئات والطبقات الاجتماعية، في دأب لا يتوقف. وقد تحولت العقائد إلى مدارس هدف كل مدرسة من هذه المدارس، أن توجد حولها من المؤيدين أو التابعين ما أمكن، في حين تعاقدت الايديولوجيات في ما بينها من خلال فلسفاتها، لتقديم نفسها على أنها الوحيدة القادرة على قيام مجتمع بشري قابل للتقدم والتطور في شتى مناحي الحياة..


الشاعرة المصرية فريدة عاشور

متابعات
الشاعرة المصرية فريدة عاشور
الكاتب والباحث الدكتور احمد القاسم
الشاعرة فريدة عاشور
الشاعرة المصرية فريدة عاشور، تحمل شهادة في الآداب، وتتمتع بالشخصية الرزينة والمتزنة، والروح العذبة والمرحة، وتمتاز أيضاً بصراحتها، وجرأتها، وموضوعيتها، إضافة إلى شخصيتها الاجتماعية المنفتحة، شخصيتها قوية، عندما يتعلق الأمر بالحق، علاقتها بالكتابة، كعلاقتها بالهواء الذي تتنفسه، تكتب القصائد الشعرية المطولة، بكلمات عذبة ورومانسية، جميلة وممتعة، وأخاذة، وصور تعبيرية جميلة جداً، تمتاز بصدقها أيضاً، تهوى القراءة والرسم، وكتابة الخواطر. 


ماكر... / سوزان عون

همس الخاطر

ماكر...

سوزان عون


أشحذُ قصائدي لأسلّطها عليكَ،

فتنقر جدرانها وتفر.

ترتدي الليل ألغازا

تحتارُ بكَ النجمات

ونجواي خاتمة لو تدري!

ماكر..



كنت معي هناك

همس الخاطر
في ذكرى ميلادك
كنت هناك معي..
علي .أ. دهيني

 
حبيبتي...
عند كل فزعة يمسك روعي ضحكتك،
عند كل طلقة استعيد وجهك،
عند كل اشتباك أتحرز باسمك،
ها أنذا أكتب إليك في هذا العيد، بعيداً عن وسادتي التي طالما خبأت مشاعري في خيوطها،
أكتب إليك في هذا العيد وضجيج الموت في كل الأنحاء، وأزيز الرصاص ينهش سكون الليل،
أكتب إليك وحولي من الشهداء من شاء الله لهم الشهادة دفاعاً عن الضعفاء والأبرياء من عباده، وعن الأرض أن لا يدنسها الأنجاس بأفكارهم أو حقدهم وكراهيتهم لكل معاني الإنسانية التي أعزّ الله بها خلقه.


اسْكُنْ فِي وجْدِي

همس الخاطر
اسْكُنْ فِي وجْدِي
فريدة عاشور

اسْكُنْ فِي وجْدِي
فَعُمْقُ بُحَيرَتِي ودٌّ
ومِنْ رَحِمِ فُؤادي يرْتَمِي سَرَابُ الزَّمَنِ


رُسل الشمس

قصة قصيرة
رُسل الشمس
علي .أ. دهيني
 
(مهداة إلى روح الشهيد
علي عباس دهيني
في ذكراه)

كانت الساعة سَحَر والفجر يتأهب ليبدد الظلمة فينقشع الوجود مفسحاً الطريق لهم ليبدأوا رحلة الانتصار..
وقبل أن ترسل الشمس عسسها ليمسح المكان، كان الرجال يفرغون من آخر استعدادهم..
الكل تفقّد محموله من العتاد وبدا متأهباً وقد اغتسل غسل الشهادة وتدرّع بلباسه الذي قد لا يخلعه أبداً بعد اليوم: إن الشهيد يدفن بما هو عليه في ساحة الجهاد.
الجميع يتأبط قرآنه ليتلوا منه ما تيسر قبل التلبية. القلوب خاشعة والنفوس عامرة بالإيمان والثقة بالله..



  436 عدد الاخبار (44 صفحة, 10 عرض)_NEXT (2)
[ 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 ]

جميع الحقوق محفوظة. المدارك 2009